اعتقال صحفيين فى مظاهرة لجريدة هبال

0

اعتقال صحفيين فى مظاهرة لجريدة هبال

اعتقلت سلطات حكومة صوماليلاند اربعة من الصحفيين المستقلين كانوا يشاركون فى مظاهرة سلمية نطمتها رابطة صحفي الصوماليلاند محتجين عن الطربقة التى عوملت بها قضية مهاجمى صحفية هبا ل المستقلة حيث لم تأخذ العدالة مجراها على حسب قول المتظاهرين.  
وتم اقتياد هذه الاربعة الى مركز شرطة هرجيسا المركزى حيث يجتجزون هناك دون معرفة اسباب حبسهم. وتفيد الانباء الواردة من السجن انه تم منع الطعام والشراب من هؤلاء الصحفيين الاربعة.
وشارك فى هذه المظاهرة العاملون فى حقل الصحافة ومسؤولون من هيئات ومنطمات حقوق الانسان مثل الرئيس السابق لمنطمة حقوق الانسان  فى صوماليلاند الى جانب رئيس رابطة صحفيى الصوماليلاند محمد رشيد حيث قال فى مقابلة صحفية انهم يتظاهرون لمعرفة حقيقة الهجوم الذى تعرضت له صحفية هبال ومدبريها، وبدلا من القبض على الجناة امرت الحكومة باغلاق الصحفية مما ادى الى اثارة الشكوك و ان تشار باصابع الاتهام الى متورطين لهم صلة قربية بالقصر الرئاسى .
وفى سياق مماثل منعت الحكومة الحالية الناشطة فى حقوق الانسان فاطمة سعيد رئيسة جمعية الاضحى الخيرية من السفر الى حبيلى لافتتاحها الوجه الثانى فى منافسة محاربة الهجرة غير الشرعية والمحفوفة بالمخاطر وذلك سعيا منها فى تثبيط عزائم الشباب من مجازفة هذه المخاطر والتركيز فى الاستفادة واستثمار قواهم فى الانتاج وتطوير بلدهم. ولم تذكر الادارة الاقليمية فىى جبيلى مبررا لهذا المنع.
والجدير بالذكر ان هذه الحكومة تعد الرائدة على مستوى تاريخ  صوماليلاند من  حيث تقييد الحريات ومحاربة الصحافة الحرة وحبس الصحفيين والشعراء الذين تجاوز عددهم الكثير منذ مجئ حكومة سيلانيو ا الى سدة الحكم .